الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع

أخبار

النعيمي: الشعب الإماراتي يرفض التطبيع مع إسرائيل

أحمد الشيبة النعيمي

أعرب أحمد الشيبة النعيمي عضو الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع، عن أسفه الشديد للتسارع الإماراتي تجاه التطبيع مع إسرائيل، مؤكداً أن بناء علاقات تجمع السلطات الإماراتية مع الكيان الصهيوني أمر لا يمكن قبوله أو تبريره.

وقال النعيمي في لقاءٍ مع التلفزيون العربي: " بالنسبة لنا كإماراتيين نشعر بخيبة أملٍ كبيرة تجاه ما تقوم به السلطات من جرأة غير مسبوقة لاستقبال المجرمين من إسرائيل داخل الأراضي الإماراتية رغم انتهاكاتهم المتكررة ضد فلسطين وشعبها ".

وتابع: " الشعب الإماراتي لا يقبل هذا العار المتمثل في استقبال المغتصبين الإسرائيليين داخل الأراضي الإماراتية، ما يحدث هو يوم أسود في تاريخ الإمارات وانتكاسة لا يمكن تبريرها في ظل التسارع الإماراتي نحو التطبيع مع إسرائيل ".

وأضاف: " خلال ثمانية أعوام ماضية نجحت السلطات في تقييد حريات الشعب الإماراتي، الذي يرى نفسه عاجزاً عن إبداء رأيه الصريح في رفض التطبيع مع إسرائيل، الإمارات ستخسر الكثير من هذا التطبيع، الذي جاء من أجل تحقيق مصالحٍ خاصة لبعض المتنفذين في مقاعد الحكم بالدولة ".

وأكمل النعيمي حديثه بالقول: " إسرائيل هي المستفيد الوحيد من التطبيع مع الإمارات، أما السلطات الإماراتية فعملت على نزع الحاجز الذي يفصل بين الإمارات وإسرائيل، من أجل بناء حاجزٍ أكبر من العداوة مع الجيران العرب الرافضين لهذا التطبيع ".

وختم النعيمي حديثه بالقول: " إسرائيل لم تقدم أي شيء حتى اللحظة مقابل هذا التطبيع، في الوقت الذي تظهر فيه الشعوب العربية رفضاً كاملاً عبر فضاء الإنترنت لفكرة بناء علاقات متبادلة مع الكيان الصهيوني، مما يجعل تطبيع الحكومات بمختلف أنواعه وأشكاله في مهب الريح ".  


الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع © 2020