الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع

بيانات

تصريح صحفي صادر عن الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع

الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع

استقبلت دولة الإمارات اليوم الإثنين الموافق ٣١ أغسطس ٢٠٢٠ ، أول رحلة تجارية تابعة للكيان الصهيوني أقلعت من مطار تل أبيب، وذلك لوضع اللمسات الأخيرة لـ"اتفاقية السلام" المزعومة بين الكيان الصهيوني ودولة الإمارات.
وإزاء ذلك، تعرب "الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع" استنكارها التام لمثل هذه الخطوات التي تظهر شراكة مع هذا العدو الصهيوني الغاصب لأراضي الشعب الفلسطيني والمقدسات الإسلامية، وبما تشكله من اصطدام مباشر مع المبادئ التي تأسست عليها دولة الإمارات وأرساها الآباء المؤسسون.
وعليه، نكرر رفضنا ومقاومتنا لكل أشكال التطبيع مهما تنوعت أشكالها واتسعت مجالاتها.
والله تعالى نسأل أن يحفظ الإمارات وأهلها من كيد الصهاينة والعابثين في أمنه، الساعين لسلخه عن عمقه العربي والإسلامي لصالح دولة الاحتلال.


الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع © 2020